up-logo
up-logo

المساج من أهم طرق المعالجة الفيزيائية

يعتبر التدليك اليدوي من أهم طرق المعالجة الفيزيائية التي استخدمت منذ آلاف السنين بهدف تنشيط الدورة الدموية وتنشيط التبادل الحيوي في الجسم وتسكين الآلام وبالتالي الشعور بالراحة والنشاط .فالمعالجة اليدوية هي من الوسائل المستخدمة بكثرة في معالجة العديد من الأمراض فهي بالإضافة لفوائدها الطبية لها فوائد نفسية إذ أن الاحتكاك المباشر بالمريض يشعره بالراحة والطمأنينة والاسترخاء في الوقت الذي يكون المريض بأشد الحاجة ليد حانية تمتد نحوه .يستخدم التدليك الطبي في الحالات التالية – تسكين الآلام العامة- تسكين الآلام الروماتيزمية كآلام العامود الفقري والرقبة – تصلب وآلام المفاصل – الاختلاجات والراجفان والضعف العام والشلل – القرحات الهضمية- الأمراض الناتجة عن الرشح والزكام – التهابات القصبات التحسسي والربوكما ان التدليك الطبي من أهم الوسائل الطبية الحديثة التي تساعد على التخلص من الآلام الجسدية والآلام النفسية أيضا وبالتالي حياة أفضل وصحة أفضل وبالتالي عمر أطول وشباب متجدد .ما هي تأثيرات التدليك على الجسم :- تحسين وتنشيط الدورة الدموية والليمفاوية -تقوية عضلات الجسم – تخفيف الآلام وحتى في بعض الأحيان إزالتها – التأثير على النهايات العصبية الموجودة تحت الجلد في العضلات والمرابط والمفاصل وبالتالي التأثير في مكان الألم ومعالجته- تحسين وظائف الأعضاء والأجهزة – رفع درجة حرارة الجسم وإزالة الإحساس بالبرد – زيادة مرونة المفاصل بزيادة السائل الزلالي فيها – زيادة مرونة الجلد وزيادة النشاط والحيوية بشكل عام – إزالة التعب وتحسين الحالة النفسية والعصبية للمريض في الوقت الحاضر نرى المراكز المتخصصة بهذه الأعمال ويجب أن تكون مرخصة تنتشر بكثرة ومعدة بأحدث التقنيات والأجهزة والخبراء القائمين على ذلك فنجدها بالمراكز الرياضية والأكاديميات المتخصصة باللياقة البدنية وتخفيف الوزن كذلك بالمنتجعات السياحية العلاجية كما في الأردن في حمامات معين ، حيث يقوم بهذا التدليك أخصائيون مؤهلون وخريجو معاهد وجامعات معتمدة ومتخصصة بالعلاج الفيزيائي ويحملون شهادات مزاولة لهذه المهنة يتلقون العديد من العلوم الطبية المساندة التي تساعدهم في تقييم ومعالجة الحالات المرضية المختلفة كعلم التشريح وعلم وظائف الأعضاء بالإضافة لتقنيات المعالجة الفيزيائية الحديثة ، ولا يجري عملية التدليك أي أحد غير مؤهل لأنها إن لم تجرى بالطريقة الصحيحة فإنها تضر لا تنفع وبذلك يمكن القول إن المعالج الفيزيائي ( المدلك ) المؤهل ليس بحاجة لتوصية من طبيب للقيام بعمله وإن بإمكان المريض مراجعته مباشرة للحصول على الخدمة المطلوبة .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله