up-logo
up-logo

ماذا عن سرطان البروستات

سرطان البروستات هو السرطان الأكثر شيوعاً عند الرجال.

يتطور سرطان البروستات ببطء عادة، لذلك قد لا تظهرعلامات إصابتك به لسنوات عديدة.

غالبا ًما تصبح الأعراض ظاهرةً عندما تصبح البروستات لديك كبيرةً بما يكفي للتأثير على مجرى البول (الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة إلى القضيب).

عندما يحدث هذا، قد تلاحظ أشياء مثل ازدياد الحاجة للتبول، إجهاد أثناء التبول والشعور بأن المثانة لم تفرغ تماماً.

مع ذلك، هذه العلامات لا تعني أنك مصاب بسرطان البروستات. من الأرجح أن سببها شيء آخر، مثل تضخم البروستات الحميد (المعروف أيضاً باسم تضخم البروستات).

لماذا يحصل سرطان البروستات؟

لم تُعرف أسباب سرطان البروستات إلى حد كبير. ومع ذلك، يمكن لعدد من الأشياء أن تزيد من خطر إصابتك بالمرض.

تزداد فرص إصابتك بسرطان البروستات كلما تقدمت بالعمر. تحصل معظم الحالات لدى الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 50 عاماً أو أكثر.

لأسباب غير مفهومة حتى الآن، يكون سرطان البروستات أكثر شيوعاً لدى الرجال من أصل أفريقي – كاريبي أو من أصول أفريقية، وأقل شيوعاً لدى الرجال من أصل آسيوي.

يكون الرجال الذين لديهم أقارب ذكور من الدرجة الأولى (مثل الأب أو الأخ) مصابين بسرطان البروستات في خطر متزايد قليلاً كذلك.

اختبارات للكشف عن سرطان البروستات

لا يوجد اختبار واحد للكشف عن سرطان البروستات. جميع الاختبارات المستخدمة للمساعدة في تشخيص الحالة لها فوائد ومخاطر، يجب على طبيبك أن يناقشها معك.

الاختبارات الأكثر شيوعاً لسرطان البروستات هي اختبارات الدم، الفحص البدني للبروستات لديك (المعروف باسم فحص المستقيم الرقمي ) والخزعة.

يقيس فحص الدم، والمعروف باسم اختبار المولّد المحدد للبروستات، مستوى المولّد المحدد للبروستات، وربما يساعد في الكشف عن سرطان البروستات المبكر. لا يخضع الرجال بشكل روتيني لاختبارات المولّد المحدد للبروستات للكشف عن سرطان البروستات لأن النتائج يمكن أن تكون غير موثوقة.

وذلك لأن اختبارات فحص الدم للمولّد المحدد للبروستات ليست خاصةً بسرطان البروستات. يمكن أن يرتفع الولّد المحدد للبروستات بسبب وجود نمو كبير غير سرطاني في البروستات، وهو عدوى في المسالك البولية أو التهاب في البروستات وكذلك سرطان البروستات. لا تستطيع المستويات المرتفعة أيضاً للمولّد المحدد للبروستات أن تكشف للطبيب ما إذا كان الرجل يعاني من سرطان البروستات الذي يهدد الحياة أم لا. وهذا يعني أن المولّد المحدد للبروستات المرتفع

يمكن أن يؤدي إلى اختبارات وعلاج غير ضروري.

ومع ذلك، يمكنك أن تخضع لاختبارات سرطان البروستات حالما يتم تعريفك بالفوائد والمخاطر.

كيف يتم علاج سرطان البروستات؟

بالنسبة لكثير من الرجال الذين يعانون من سرطان البروستات يكون العلاج غير ضروري على الفور.

إذا كان السرطان في مرحلة مبكرة ولا يسبّب أعراض، يمكن اعتماد سياسة “الانتظار الحذر” أو “المراقبة الفعّالة”. وهذا يتضمن مراقبة حالتك بعناية.

يمكن الشفاء من بعض حالات سرطان البروستات إذا تم علاجها في مراحل مبكرة. وتشمل العلاجات إزالة البروستات جراحياً والعلاج الإشعاعي والهرموني.

لا يتم تشخيص بعض الحالات إلا في مرحلة متأخرة عندما يكون السرطان قد انتشر. إذا انتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم، عادةً العظام، لا يمكن الشفاء منه ويتركز العلاج على إطالة الحياة وتخفيف الأعراض.

تحمل جميع خيارات العلاج خطر الآثار الجانبية الخطيرة، بما في ذلك عدم القدرة على الانتصاب و سلس البول. لهذا السبب، يفضّل العديد من الرجال تأخير العلاج حتى يكون هناك خطر من إمكانية انتشار السرطان.

التعايش مع سرطان البروستات

لأن سرطان البروستات يتطورعادة ببطء شديد، يمكنك أن تعيش لعدة عقود من دون أعراض أوحاجة إلى العلاج.

ومع ذلك، فمن الممكن أن يكون لها تأثير على حياتك. فضلاً عن التسبّب في مشاكل جسدية مثل عدم القدرة على الانتصاب و سلس البول، ويمكن لتشخيص سرطان البروستات أن يجعلك تشعر بالقلق أو الاكتئاب بشكل يمكن تفهّمه.

قد تجد أنه من المفيد أن تتحدث عن الحالة مع عائلتك، أصدقائك، طبيب العائلة ورجال أخرين مصابين بسرطان البروستات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله